تم تأسيس مركز الهاتفي "موكيد آشر" في العام 1997 على ضوء موجة من سرقة العجول في حظائر البلدات. فهم آريه زالي، والذي كان حساساً لمعاناة أصحاب الحظائر، أن صاحب الحظيرة لا يُمكن حراستها في ساعات الليل والعمل فيها خلال ساعات النهار، لذلك بادر لإنشاء المركز الهاتفي.

تم تأسيس المركز الهاتفي في بداية الأمر بداخل مبنى متنقل بجانب المبنى القديم للمجلس في عڨرون. منذ ذلك الحين، تطور المركز الهاتفي وانتقل في العام 2005 الى مقره الجديد والمحمي.

يعمل المركز الهاتفي 24 ساعة يومياً، طيلة أيام العام.

يعمل "موكيد آشر" في ثلاثة مجالات:

مركز طوارئ: يوفر الرد خلال ساعات الطوارئ حيث ينضم اليه في ساعات الطوارئ مندوبون من قيادة الجبهة الداخلية، ومندوب صحة من قبل المجلس، حيث يوفرون الرد على كافة الأسئلة الموجودة بسبب الوضع.

مركز هاتفي بلدي: يتم إرسال كل شكوى لمعالجة الجهات المسؤولة في المجلس.

مركز صفارات الإنذار: يعمل كمركز تجاري لصفارات الإنذار. عبارة عن مركز تجاري يمنح خدمات دوريات، خدمات أمنية والرد على منظومة صفارات الإنذار الموصولة به. جميع منشئات المجلس والمؤسسات التعليمية فيها مربوطة بهذا المركز.

من بين مئات زبائن المركز الهاتفي: أزرار طوارئ لروضات الأطفال والمدارس في أرجاء المجلس، منازل خاصة، مصانع في البلدات، منشئات المياه المختلفة، محطات وقود وغيرها. انضم في السنوات الأخيرة سكان نهاريا أيضاً للخدمة الجيدة التي يوفرها "موكيد آشر". يملك الموكيد طاقماً من التقنيين المهنيين يعمل على تركيب منظومات الإنذار ويوفر الحلول للمشاكل. يوجد في "موكيد آشر" منظومة لمشاهدة جميع بوابات بلدات المجلس بما في ذلك مفترقات الطرق الهامة.

خدمات الموكيد:

يُعطي "موكيد آشر" اهتماماً خاصة بمسألة معالجة السرقات الزراعية حيث يقوم بتشغيل دورية زراعية في أراضي الحقول. يتم تأمين حوالي 25 ألف دونم من المزارع بواسطة دوريات "موكيد آشر" وذلك لمحاربة السرقات الزراعية. يوفر الموكيد خدمات تركيب كاميرات أمنية مخفية وظاهرة.

يوفر "موكيد آشر" خدمات الاستشارة، الحماية والخدمات الأمنية، يشمل على تخطيط نُظم لصفارات الإنذار. حيث تُمنح هذه الخدمة مجاناً.

يُشغل الموكيد ويراقب عمل جميع الحراس في المجلس وحراس البلدات في وردياتهم ويراقب عمل رجال الأمن في المؤسسات التعليمية.

يستعين المركز خلال عمله بقوات الأمن وبمُركزي الأمن العسكري الدوري في البلدات.